حكم وامثال » Discussions


حكمة الجهر والإسرار في الصلاة

  • June 10, 2011
    لحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    من السُنَّة أن يجهر الإمام والمنفرد في صلاة الصبح ،، والركعتين الأوليين من المغرب والعشاء،
    وفي صلاة الجمعة والعيدين وخسوف القمر والاستسقاء وصلاة التراويح وصلاة النافلة ليلاً. ومن السنّة الإسرار في غير ما ذكر.
    ومسألة الجهر أو الإسرار بالقراءة ليست فرضاً ولا سنّة تجبر بسجود السهو عند المخالفة بل هي هيئة من هيئات الصلاة يثاب فاعلها ولا شيء على تاركها وقد ورد في صحيح مسلم عن أبي قتادة -رضي الله عنه- قال :
    "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يُصلي بنا فيقرأ في الظهر والعصر في الركعتين الأوليين بفاتحة الكتاب وسورتين ويسمعنا الآية أحياناً، وكان يطيل الركعة الأولى من الظهر ويُقصر الثانية وكذلك في الصبح".
    فقوله: "كان يُسمعنا الآية أحياناً" فيه بيان جواز الجهر في القراءة السرية .
    وأن الإسرار ليس بشرط لصحة الصلاة .
    وقد ورد أن سبب نزول قوله تعالي :
    "وَلاَ تَجْهَرْ بِصَلاَتِكَ وَلاَ تُخَافِتْ بِهَا وَابْتَغِ بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلاً " الإسراء : 110
    ان هذه الآية نزلت والرسول بمكة، كان إذا صلى بأصحابه رفع صوته بالقرآن فإذا سمع المشركون ذلك سبّوا القرآن وسبّوا من أنزله ومن جاء به. فقال الله تعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم
    ( ولا تجهر بصلاتك) ، أي بقراءتك حتى لا يسمع المشركون
    (ولا تخافت بها) أي عن أصحابك فلا تسمعهم القرآن. (وابتغ بين ذلك سبيلاً).
    وجاء في بعض الروايات "فلما هاجر إلى المدينة سقط ذلك. يفعل أي ذلك شاء".
    بهذا يتبيّن أن الجهر في المغرب والعشاء والصبح وأن الإسرار في الظهر والعصر استصحاب لوقت المشروعية الأول حين كان المسلمون لا يجهرون بالقرآن نهاراً خشية عنت المشركين.
    وأما الجهر في الجمعة والعيدين وصلاة الاستسقاء وغيرها فلأنها شرعت في المدينة بعد الهجرة وقت أن كان للمسلمين السلطة والدولة.

  • June 12, 2011
    مشكورة اختي سيرين عمر معلومات قيمة ورائعة المزيد شكرا...................................
    شروط الصلاة تسعة

    الإسلام ، والعقل ، والطهارة وستر العورة ، واجتناب النجاسة ، والعلم بدخول وقت الصلاة ، واستقبال القبلة ، والنية والقصد .

    اركان الصلاة اربعة عشر ركنا

    القيام مع القدرة ، وتكبيرة الإحرام وقراءة الفاتحة، والركوع ، والرفع منه والاعتدال ، والسجود ، والرفع منه والجلوس بين السجدتين والطمأنينة فى الجميع ، والترتيب والتشهد الأخير ، والجلوس له ، والتسليمة الأولى .

    مبطلات الصلاة ثمانية

    الكلام العمد، والضحك، والاكل، والشرب، وكشف العورة، والانحراف عن جهة القبلة، والعبث الكثير وحدوث النجاسة .

    واجبات الصلاة ثمانية

    التكبيرات غير تكبيرة الإحرام، الثانى: قول سمع الله لمن حمده لإمام ومنفرد، والثالث: قول ربنا ولك الحمد، والرابع: تسبيح الركوع، والخامس: تسبيح السجود، السادس قول رب اغفرلى بين السجدتين والواجب مرة، للسهو حين نسيه، والثامن:الجلوس له.

    فرائض الوضوء ستة أشياء

    غسل الوجه، وغسل اليدين إلى المرفقين، ومسح جميع الرأس، وغسل الرجلين إلى الكعبين، والترتيب، والموالاة .

    شروط الوضوء خمسة

    ماء طهور وكون الرجل مسلماً مميزاً، وعمد المانع، ووصول الماء إلى البشرة ودخول الوقت ففى دائم الحدث .

    نواقض الوضوء ثمانية

    الخارج من السبيلين ، والخارج الفاحش من البدن ، وزوال العقل بنوم أو غيرة ، ولمس المرأة بشهوة ، ومس الفرجين من الآدمى ، وغسل الميت ، وأكل لحم الجزور ، والردة عن الإسلام أعاذنا الله منها . والله أعلم .