انضم الينا

عيشوا تيوب

أحدث الأسئلة

  • نشرت بواسطة 3eesho Team
  •   -  
  • بتاريخ:
  • ١٣‏/٦‏/٢٠١٦
  • عدد المشاهدات:
  • ٤٨.٤٩٩ مشاهدة
  • التغيرات التي تحصل للمهبل خلال سن اليأس وعلاجها

    عيشوا.كوم - نثرى حياتك 

     

    هناك الكثير من الأمور الجيدة التي تحصل عندما نتقدم في العمر، ولكن التغييرات الغريبة التي يمكن أن تحدث لجسم المرأة عندما تقترب من سن اليأس (انقطاع الطمث) ليست من بينها على الأرجح. كل إمرأة تعاني من أعراض انقطاع الطمث بشكل مختلف، وجفاف المهبل والألم أثناء ممارسة العلاقة الزوجية شكوى شائعة جدا خلال هذه الفترة.

    ولكن هذا لا يعني أن المرأة محكوم عليها أن تعاني عدم الإرتياح أو تتوقف عن ممارسة العلاقة الزوجية .

    العلاقة بين انقطاع الطمث وما يحدث في الفرج والمهبل يتلخص بالهرمونات. انقطاع الطمث المبكر يمكن أن يبدأ في وقت مبكر من أواخر الثلاثين من العمر، و هو يمثل بداية النهاية لنشاط المبايض المنتجة لهرمون الاستروجين. وبحلول الوقت الذي تصل فيه المرأة لسن اليأس (في المتوسط في عمر 51)، تتوقف المبايض عن إنتاج الاستروجين تماما.

    هرمون الاستروجين هو المسؤول عن الحفاظ على أغشية جدران المهبل رطبة وزلقة، ولهذا عندما تبدأ مستويات هذا الهرمون في الانخفاض، تشعر المرأة بجفاف المهبل أكثر من أي وقت مضى. و تصبح أنسجة الفرج والمهبل أكثر رقة وحساسية، والمهبل يصبح أقل مرونة والفتحة نفسها تنكمش في العمق والقطر.

    ودرجة الحموضة في المهبل تصبح أقل حامضية، وتعود إلى مستوي ما قبل البلوغ . والنتيجة: العلاقة الزوجية المؤلمة، وعدم الراحة والجفاف.

    كل ذلك قد يبدو مرعباً جدا، ولكن هناك الكثير من وسائل العلاج المتاحة. وفيما يلي بعض هذه العلاجات الفعالة .

 

مواضيع مرتبطة