انضم الينا

عيشوا تيوب

أحدث الأسئلة

  • نشرت بواسطة 3eesho Team
  •   -  
  • بتاريخ:
  • ١٠‏/٩‏/٢٠١٥
  • عدد المشاهدات:
  • ٢.٧٦٦ مشاهدة
  • 5 أسرار تجعلنا لا نتوقف عن استخدام اليد للكتابة!

    عيشوا - نثري حياتك

     

     

    أصبح استخدام المويايل أو اللابتوب أمرا مهما وروتينيا لدى غالبية الناس، ولا يتوقف عمل هذه الأجهزة على الاتصال أو العمل إنما تطور لتُستخدم هذه الأجهزة في تدوين المهام اليومية والملاحظات والمذكرات، إلى حد وصلت فيه إلى الغاء الأدوات اليدوية كالورقة والقلم والكتابة باستخدام اليد!

    قد تعتبر هذه مسألة رأي واختلاف وجهات نظر، لكن مع تقدم الوقت سنحتاج إلى استخدام وسائل ملموسة ويدوية لتفريغ أفكارنا، وما نُلهم به من مشاعر، إضافة إلى تدوين الخطط والأعمال والمهام، ومنها سنكتشف أهمية العودة للكتابة ومدى تأثيرها على حياتنا! لذلك دعونا نكشف عن الأسرار الخمسة التي ستجعلنا نعود للكتابة باستخدام اليد:

     

     

    1- يحسن آلية الفهم والاستيعاب!

    الكتابة توسع ادراك الدماغ لاستيعاب الأمور بشكل أكبر، وتساعد على تحليل المعلومات وتوليد أفكار ومعلومات جديدة في المستقبل.

     

    2- يسهل من التركيز

    عند استخدام اللابتوب أو الموبايل لكتابة الملاحظات وغيرها، فإن تشتت التركيز يكون سهلا جدا وسريعا، فأي حركة أو فعل قد يحدث على هذه الأجهزة تجعلك تخرج من نطاق التركيز تماما فيما تكتب؛ بينما إذا استخدمت اليد والقلم للكتابة، فإن تركيزك يكون أقوى على ما نقوم بكتابته، بحيث تستمر بالكتابة دون الانتباه لأي مصدر تشتيت خارجي قد يحدث.

     

    3- تُنشئ وتقوي الروابط العصبية

    استخدام اليد والقلم للكتابة يُنشئ الفكرة التي بداخلك ويوسعها لتخرج وتصل إلى الوجود، حيث أن الكتابة باليد يعمل على تنشيط الدائرة العصبية في الدماغ وبالتالي التأثير على الذبذبات التي تحيط بالجسم، وهذا الشيء لا يحصل في حال تمت كتابة الأفكار بطريقة الطباعة على اللابتوب أو الموبايل.

     

    4- الكتابة باليد تبني الوعي الذاتي

    حيث أن الكتابة باليد تحرك جميع مشاعر الإنسان الداخلية (وهذا يعتمد على نوع الموضوع التي تقوم بكتابته)، وتجعلك تتذكر الماضي وتستوعب الدروس والتجارب التي مررت بها، مما يبني لديك نظرة قوية للمستبقل وصورة واضحة لما تريد أن تكون عليه؛ مما ترفع الوعي لديك في الوقت الحالي وتركز في العيش في اللحظة.

     

    5- التحفيز على الشكر والامتنان

    جرب أن تكتب رسائل شكر بسيطة لعائلتك، زملائك أو أصدقائك، باستخدام ورق صغير وأرسلها لهم، ولاحظ الجو الإيجابي الذي سينتشر في المحيط، وكيف ستغذي هذه الرسائل حسن النية لديهم، ويصبح الامتنان والتقدير فيما بينهم شيء عادي ويخلق جوا من الألفة والإيجابية.

     

     

 

مواضيع مرتبطة