Join us

3eesho Tube

  • Posted by 3eesho Team
  •   -  
  • Date:
  • 8/12/15
  • Number of viewers:
  • 651,218 views
  • ممارسة هذه العادة مباشرة بعد الجماع يعزز حب كل منكما للأخر

    عيشوا - نثري حياتك

     

    ما حقيقة أمر أنَ الزوجات يحبذن العناق والتقبيل بعد حدوث الجماع بينما الأزواج  يفضلون أخذ قسط من الراحة؟

    أثبتت دراسة في جامعة تورنتو أنَ اقتراب الزوجين من بعضهما البعض وإشعار كل منهما بالحنان والدفء للطرف الأخر بعد ممارسة العلاقة الزوجية يعزز إلى حد كبير رابط الحب والألفة بينهما.

     

    من ناحية أخرى، إن التقبيل والمداعبة والإفصاح عن مدى حب كل منهما للأخر بعد الجماع يرتبط بشكل كبير بمدى رضى الزوجين عن علاقتهما الجنسية وإشباع شهوتهم. ويعود سبب ذلك إلى هرمون الأوكستيوسين (هرومن الحب) والذي يتم إفرازه عند الإستمتاع بالإتصال الجسدي بين الزوجين الأمر الذي يزيد من توطد ارتباطهما ببعضهما البعض.

    بقاء الزوجين على مقربة جسدياً من بعضهما البعض بعد الجماع يُعتبر أيضاً من أشكال التواصل الغير اللفظي الذي يساعدهما على الإسترخاء، وتجنب جرح مشاعر اي منهما جسدياً أوعاطفياً، وبالتالي تقوية صلتك بشريك حياتك الذي تعهدت بالبقاء قربه والحفاظ عليه مدى الحياة وفي السراء والضَراء. كما أنَ التقارب وحضن كل منهما للأخر قد يؤدي إلى تكرار ممارسة العلاقة الزوجية مما يشعرهما بالإثارة والجاذبية أكثر.

     

    من المثير من الإهتمام، أنَ العديد من الأزواج أكَدوا مدى فعالية هذه العادة وشعورهم بالرضا والسعادة الغامرة بمجرد بقائهما على مقربة من بعض بعد حدوث الجماع. ولكن يبقى السؤال عن مدة ممارسة المداعبة والحضن بعد الجماع! لعلاقة زوجية أفضل وأكثر سعادة ومتعة 15 دقيقة فأكثر ستكون كافية لإشباع رغباتكما الجنسية وإشعاركما بالحب والألفة.

     

 

Related Articles