Join us

3eesho Tube

  • Posted by 3eesho Team
  •   -  
  • Date:
  • 7/29/15
  • Number of viewers:
  • 7,555 views
  • 3 طرق لتقول وداعا للتهرب من ممارسة الرياضة!

    عيشوا - نثري حياتك

     

    قام باحثون بإجراء اختبارات على 927 من الرياضيين الذين تدربوا أو شاركوا في  منافسات لمدة ست سنوات تقريبا، وعلى 931 شخص من  غير الرياضين؛ وطلبوا منهم الإجابة على أسئلة تهدف إلى تقييم التفاؤل والمثابرة والقدرة على التكيف لديهم! وكانت النتائج كما يلي:

     

    كان الرياضيين أكثر توازنا عقليا من نظرائهم الذين لا يمارسون الرياضة، ويقول الباحثون أن الأمر له علاقة بمقدار الوقت الذي يقضيه الرياضيين في ممارسة الرياضة أو التدريبات، وأيضا فيما إذا كان الشخص الرياضي ممن يتلقون الأموال لقاء رياضات معينة يمارسونها وليكونوا لائقين بدنيا أيضا!

    إذا فالفرق بين أي شخص ممارس أو هاوي للرياضة وبين أي لاعب محترف يكمن فقط في طريقة تفكيره!

    فكيف يمكنك أن تزيد من توازنك العقلي في حياتك؟

     

    اعمل على زيادة قوة إرادتك

    بصرف النظر عن المرتبة التي وصلت إليها من اللياقة البدنية، فأنت تحتاج إلى قوة الإرادة لتستطيع التغير والمحافظة على هذا التغير فى حياتك، والخبر السار هو أن قوة الإرادة مثل العضلات! حيث تزيد قوة الإردة مع التدريب؛ فكلما تدربت على إجراء تغييرات صحية في حياتك كلما كان من السهل  أن تلتزم بها.

     

    تذكر أن أفكارك أكثر أهمية ونفعا من مزاجك!

     تختبر النساء في المتوسط ​​13 فكرة سلبية حول أجسادهن، في حين أن 97٪ يعترفن أنهن للحظة واحدة على الأقل يعترفن  فيها لأنفسهن "أنا أكره جسدي"، "الحديث السلبي إلى النفس هو آلية دفاع وتضعف الجسم كله، فبدلا من ذلك، قم بجمع العديد من لحظاتك ومواقفك الإيجابية أو الأقوال والأحاديث التي تربطك بها، قم بكتابتها، اقرأها عدة مرات يوميا، ورددها لنفسك  بصوت عال، من خلال التدريب على التفكير الإيجابي، ستكون مهيأ أكثر لتعتني بنفسك وتشعر بالأمل والتفاؤل.

     

    اسمح لنفسك بالفشل

     فكر في كل اللحظات التي رأيت فيها فريقك المفضل يخسر، أو في لحظة قد شاهدت فيها لاعب أولمبي يخسر الميدالية الذهبية في ثانية واحدة، تلك هي لحظات الفشل والإخفاقات المدمرة التي تعلم الرياضيين استخدامها لإعادة تحفيز رغبتهم في المحاولة مرة أخرى، فكر في ذلك وفي المرة القادمة عندما تصطدم بحائط أو تشعر وكأنك متذبذب ومتخلخل؛ قم بإعادة إطار تفكيرك لتعتقد أنك يمكن أن نفعل ما هو أفضل في المرة القادمة!  فقط تقدم إلى الأمام ولا تستسلم!

 

Related Articles