Join us

3eesho Tube

  • Posted by 3eesho Team
  •   -  
  • Date:
  • 6/23/15
  • Number of viewers:
  • 7,933 views
  • 7 فوائد نفسية وعقلية مذهلة لممارسة الرياضة

    عيشوا - نثري حياتك

     

    عادة ممارسة التمارين الرياضية تكون لانقاص الوزن أو الوقاية من بعض الأمراض كالقلب أو السكري! لكن ماذا عن فوائد الرياضة لتحسين العقل؟
    إن التمارين الرياضية هي أفضل شيء  يمكنك القيام به لتحسين دماغك من حيث تحسين  المزاج، الذاكرة والتعلم، حيث أن ممارسة التمارين الرياضية  لمدة  10  دقائق يوميا تعمل على  تعزيز القدرات العقلية .. لنكتشف معا.

     

    يعكس الآثار الضارة للإجهاد

    القفز على جهاز المشى أو  جهاز التزلج (cross trainer) لمدة 30 دقيقة يمكن أن يزيل  التوتر من خلال زيادة مستويات المواد الكيميائية المهدئة  في الدماغ مثل السيروتونين، الدوبامين والنورادرينالين.  الشيء الأروع  رغم ذلك، هو أن ممارسة التمارين تعمل على عكس تآثير الإجهاد على عملية الشيخوخة.
    وفقا لدراسة أجريت حديثا وجد الباحثون أن النساء اللاتى يمارسن التمرينات بنشاط لمدة متوسطها 45 دقيقة على مدى فترة استغرقت ثلاثة أيام، كانت الخلايا لديهن بها علامات شيخوخة أقل مقارنة مع النساء الغير نشيطة و المعرضة لضغوط.
    ممارسة التمارين أيضا تساعد على إبقائنا بعيدين عن التركيز على الأسباب المحبطة عن طريق تغيير تدفق الدم إلى تلك المناطق في الدماغ مما يساعدنا على تخفيف هذه الأفكار المجهدة.

     

    تمنع الاكتئاب
    تشير الأبحاث إلى أن حرق 350 من السعرات الحرارية ثلاث مرات في الأسبوع  عن طريق النشاط المستمر المحفز للعرق يمكن أن يقلل من أعراض الاكتئاب نفس فعالية مضادات الاكتئاب! هذا قد يكون بسبب أن ممارسة التمارين يحفز نمو الخلايا العصبية في بعض مناطق الدماغ التي تضررت من الاكتئاب، حيث أثبتت دراسة حديثة أن ممارسة التمارين تعزز إنتاج جزيئات الدماغ التي تعمل على تحسين الاتصال بين الخلايا العصبية وبالتالي يتم وصفها بمضادات للاكتئاب طبيعية.
    أيضا أثبتت دراسة حديثة أن ثلاث جلسات يوغا كل أسبوع تعزز مستويات المشاركين من مادة الكيميائية التي تدعى GABA  في الدماغ، والتي تعمل عادة على تحسين المزاج وخفض مستويات القلقَ!  إذن اليوغا يمكن أن تستخدم كعلاج تكميلي وليس علاج بديل لأدوية علاج الاكتئاب.

     

    تحسين التعلم
    ممارسة التمارين الرياضية تزيد مستوى المواد الكيميائية في الدماغ والتى يطلق عليها إسم عوامل النمو، التي تساعد على إنشاء خلايا دماغية جديدة و إقامة اتصالات جديدة بين خلايا الدماغ لمساعدتنا على التعلم.
    من المثير للاهتمام أن الأنشطة المعقدة مثل لعب التنس أو الأشتراك فى درس رقص يعطي أكبر دفعة للدماغ. أنت تتحدى عقلك أكثر عندما يكون عليك التفكير فى التعاون فنمو العقل مثل العضلات، عليك أن تضغط  على خلايا المخ الخاصة بك لتحملهم على النمو.

    أيضا الأنشطة المعقدة تحسن قدرتنا على التعلم عن طريق تعزيز اهتمامنا ومهارات التركيز لدينا، أيضا قام الباحثون بإجراء دراسة جديدة على طلبة المدارس الثانوية و وجدوا أن الطلبة الذين مارسوا أنشطة معقدة حققوا نسبة تركيز أعلى من الطلبة الذين مارسوا أنشطة عادية  أما الذين لم يمارسوا أى أنشطة حققوا أسوأ نتيجة.

     

    تبني الثقة بالنفس
    أنت لا تحتاج إلى تغيير شكل جسمك جذريا  لتزيد ثقتك بالنفس من ممارسة الرياضة، تشير الدراسات إلى أن ممارسة بعض تمارين اللياقة البدنية، مثل الجري بشكل أسرع أو رفع وزنا أكبر من ذي قبل، يمكن أن  يرفع ثقتك بنفسك ، يحسن احترامك لذاتك وصورة جسمك.

     

    تتركك  مع شعور بالبهجة والانتعاش
    الشعور بالبهجة و الانتعاش حقا موجود إذا كنت تنوى الانتقال إلى وضع عالى الكثافة، الكثير من المدربين يوصون بتنفيذ دفعات سريعة خلال التمرين مثل أن تقوم بالجري، ركوب الدراجة، أو السباحة بأسرع ما يمكنك لمدة 30 إلى 40  ثانية ثم قم بتقليل سرعتك بوتيرة أقل  لمدة خمس دقائق ثم أسرع  مرة أخرى. كرر ذلك أربع مرات ليصبح المجموع خمس دفعات سريعة سوف تشعر حقا بالبهجة و الانتعاش لباقى اليوم.

     

    تحافظ على  عقلك صالح ونشيط
    النشاط المعتدل مثل المشي على مهل يمكن أن يساعد فى الحفاظ على عقلك صالح ونشيط، الحماية من فقدان الذاكرة و الحفاظ على المهارات مثل استرجاع المفردات بشكل  قوي. في دراسة حديثة قام الباحثون بتحليل استهلاك الطاقة و الأداء المعرفي للمسنين على مدار سنتين إلى خمس سنوات. معظم المشاركين لم يقوموا  بأداء تمارين رياضية ، أنشطتهم تدور حول الذهاب فى جولة قصيرة، الطبخ والتنظيف.  عندما تم مقارنتهم  مع أقرانهم القليل الحركة والكثيرين الجلوس، سجل المشاركون الأكثر نشاطا نتائج أفضل بكثير في اختبارات الوظائف المعرفية، وأظهروا  أقل  قدر من التدهور المعرفي.

     

    تقيك من  مرض الزهايمر
    مركز أبحاث الزهايمر ينتهج ممارسة الرياضة كواحدة من أفضل الأسلحة ضد مرض الزهايمر، حيث أن ممارسة الرياضة تحمي جزء الهيبوكمبس بالمخ الذي يحكم الذاكرة، وهو واحد من مناطق الدماغ الأولى الذى يتعلق بمرض الزهايمر. أشارت دراسة حديثة  إلى أن المشي يوميا أو الركض يمكن أن يقلل من خطر الاصابة بمرض الزهايمر أو يحد من اثاره فى بداياته . في دراسة آخرى وجد الباحثون  أن الرجال الغير نشيطين وراثيا عرضة لمرض الزهايمر أربع مرات أكثر من أولئك الذين يمارسون التمارين بشكل منتظم.

     

 

Related Articles