Join us

3eesho Tube

  • Posted by Moheeb
  •   -  
  • Date:
  • 1/2/13
  • Number of viewers:
  • 5,605 views
  • الأندلس… المعرفة طريق للفتح


    اليوم تمر علينا الذكرى السنوية الحادية وعشرون وخمسمائة (521) لسقوط الأندلس. وإذ نحن نعيش هذه الذكرى الأليمة – وما أكثر الذكريات الأليمة في التاريخ البشري – أعتقد أنه يجب أن نقف عندها وقفة تفكير.

    يجب أن نذّكر أوّلا بأن إحياء الذكرى ليس بكاء على الأطلال وإن كان حق علينا بكاء أطلالها فهي لم تكن صحراء جرداء فقدناها بل واحة غناء مليئة بالعلم والأدب فضلا عن الدين.


    نحن لا نقف اليوم لنتألم. نحن لا ينقصنا مزيد من الألم فقد سقطت أقدس من الأندلس (القدس) وسقطت العراق وأفغانستان، وربما قبلها سقطت مجتمعاتنا كلها تحت برائن المحتل الأوروبي الهمجي الذي يهلك الحرث والنسل ويسرق خيرات الشرق.


    نحن نقف اليوم لكي نتذكر ونتعلم من الماضي. فالتاريخ ليس مجرد أحداث سردية نقرؤها ثم ننساها أو نتحدث حولها في قصص تسالي. إذا سقطت الأندلس فهذا لا يعني أنها ذهبت إلى الأبد. وربما في ذكرى الأندلس يجب أن نتذكر سقوط القدس بأيدي العدو الصهيوني. ونتعلم من الدرس الفلسطيني. فقد راهن الصهاينة على أن الكبار سيموتون والصغار سينسون. وهذه المراهنة هي التي ظنوا أنها ستحفظ لهم البلد المنهوبة إلى الأبد. لماذا؟ لماذا ظن العدو ذلك وراهن عليه؟


 

Related Articles