Join us

3eesho Tube

  • Posted by Moheeb
  •   -  
  • Date:
  • 12/23/12
  • Number of viewers:
  • 15,179 views
  • سيرة ذاتية "من وحي الخيال"

     

    سأشرح الأمر في هذا المثال:

    سيرة ذاتية "من وحي الخيال"

    مدير مندوبي المبيعات لسبعة أفرع لشركة "كذا". مدير حسابات لاثني عشر سلسلة غذائية في الشرق الأوسط. مسئول عن فريق المبيعات في دائرة المبيعات لأغراض خاصة. مشرف ومدرب مندوبي المبيعات الجدد. يقدم استشارات للعملاء في مجالات إدارة المخزون ومراقبة الجودة.

    مشاريع خاصة: منسق وراعي الندوة السنوية لمبيعات الصناعة الغذائية.

    الإنجازات: ارتفع حجم المبيعات الإقليمية الشهرية بمعدل %25 خلال فترة ولايتي بينما، في الوقت نفسه، حافظت على نسبة المبيعات مقارنة بالتكلفة في إطارها السليم. وتحسنت العلاقات بين الشركة والعملاء.

     

    ربما ينظر البعض لهذه السيرة الذاتية على أنها مخيفة وأن هذا الرجل أو السيدة يستحق الوظيفة بلا منازع. لكن في الشركات الكبرى يرون مثل هذه السير الذاتية يوميا وتوقفوا عن الشعور بالدهشة منذ وقت طويل. لماذا؟

    دعونا نحلل السيرة الذاتية. كون أن الرجل مدير لعدة أفرع وعدة حسابات ومشرف ومستشار لا يعني أن لديه خبرة عملية في المبيعات. ربما هو يعتمد على الموظفين بشكل كبير خاصة إذا كانت الشركة مملوكة للعائلة. أو ربما كل هذه الشركات هي عبارة عن (دكاكين) أي محلات صغيرة تتكون من موظف أو موظفين اثنين فقط لكن صيغة الحديث جعلت القارئ يشعر أنه يدير تقريبا نصف موظفي الشرق الأوسط. أما الانجازات فهي تتحدث عن انجازات على مستوى البيع العام مما يشير ربما لإدارة جيدة وليس لمهارات مبيعات جيدة. أو بكل بساطة، دعنا نسأل هذا السؤال المحرج .. هل الرجل مدير أم بائع بالضبط؟ لم أفهم حقيقة!

     

    لكن يمكن إعادة صياغة تلك السيرة الذاتية بهذا الشكل كي تصبح مقنعة ويسيل لها لعاب موظفي الموارد البشرية في الشركات الكبرى.

◄ Next
مندوبي المبيعات

Previous ►
ثانيا: استخدام أفعال الخبرة

 

Related Articles