Join us

3eesho Tube

  • Posted by Moheeb
  •   -  
  • Date:
  • 11/4/12
  • Number of viewers:
  • 83,007 views
  • الشخصية الذبابية


    من هي الشخصية الذبابية؟


    الذباب كائن حي، حشرة بغيضة، لا تقع إلا على الأذى. هل رأيت ذبابة من قبل تقف على حبة مانجو لذيذة يتفصد العسل منها تفصدا؟ لكن يمكن وبكل سهولة أن ترى الذباب يقف فوق القاذورات .. بجوار أي رائحة بغيضة، وبكميات مخيفة حول الجيف والمزابل. هي منطقته ولا يحب لأحد غيره أن ينافسه فيها.

     

    يمكن لنا تشبيه شخصية قطاع عريض من الناس - وللأسف - بشخصية الذباب من حيث ركونها إلى كل ما هو قبيح ونفورها من كل ما حسن من الأشياء. الشخصية الذبابية لا تقع إلا على الأذى. لا ترى إلا القبيح في الآخرين. تنتقد كل شيء من أجل أي شيء. ما أن ترى أي عيب، حتى ترى الصراخ والعويل والندب واللطم وقصائد الهجاء. أما إن رأت الحسن، فتصمت صمت الحملان. فهو ليس منطقتها كما أسلفنا مع الذباب. لو نظرت إلى صفحات الفيسبوك وتويتر. من السهل أن ترى تعليقات طويلة تنتقد شيئا ما. لكن من الصعب أن ترى تعليقات بنفس الطول وبنفس الحجم تطري على شيء جميل. من السهل أن ترى نقدا مطولا، لكن ذلك الناقد إذا رأى شيئا حسنا لا يزيد عن كلمة أو كلمتين!

     

    والمشكلة الاخطر في فضاء شبكات التواصل الاجتماعي، فقد أصبح عالم اليوم مليء بالمنتقدين الشرسين. يخال لي أن المرء يجب أن يرتدي سترة واقية ضد القنابل كي يحافظ على سلامة قواه العقلية أمام سيل النقد الجارف. قبل فترة على سبيل المثال كان ثمة حدث يُشعل (نعم، يشعل وليس يشغل) الرأي العام المحلي، تقريبا صفحة الفيسبوك لديّ امتلأت بالصراخ والقذائف الصاروخية ضد شخص واحد أخطأ. لا جرم أنه أخطأ لكن الكل أدلى بدلوه ولم يوفر تلك الفرصة. كيف لا؟ إنها فرصة أن تجد حدثا أو شخصا يستحق النقد .. يجب سحقه تحت عجلات الجيوش التي تجرها الخيول الفرعونية وبكل سرعة كي لا تقوم له قائمة. هذا هو شعار كثير من النقاد.

     

◄ Next
أنواع النقد

Previous ►
لا تكن شخصية ذبابية!

 

Related Articles